الوسواس القهري

1311
0
2

تخيل أن تكون أسير فكرة مخيفة ؟ هذا ما يعنيه الوسواس القهري! ويعتبر من أكثر الاضطرابات النفسية انتشاراً وتأثيراً على حياة الشخص، يزداد ويتفاقم مع مرور الوقت ورغم كون المريض يعلم بتفاهة الأفكار وعدم منطقيتها لا يستطيع مقاومتها أو إيقافها.


ما هو الوسواس القهري:
الوسواس القهري ينقسم الى أفكار وسواسية وأفعال قهرية.
أولاً: الأفكار الوسواسية هي أفكار مزعجة وملحة ومتطفلة ومتكررة ويشعر الشخص بفقدان السيطرة على نفسه أمام هذه الأفكار ويشعر بأنه يجب أن يقمعها ويوقفها، ولكنه لا يستطيع لأنها ملحة بشكل كبير، ويشعر بتأنيب الضمير لأنه يفكر بمثل هذه الأفكار الغريبة، على سبيل المثال: ( الإحساس بأنه يريد أنه يرمي نفسه بالطريق، أو الإحساس بأنه قد يؤذي نفسه او الآخرين، أو أفكار سب الذات الإلهية).
ثانياً: الأفعال القهرية هي أفعال اندفاعية تكرارية تتبع الأفكار الوسواسية ورغم أن الشخص يعلم بأنها غير منطقية فإنه يستطيع إيقاف نفسه عن القيام بها. مثل: (غسل اليدين، إعادة الوضوء، الترتيب، التأكد من الأبواب) او تصرفات ذهنية مثل (الصلاة، او الدعاء، أو العد).
يسبب الوسواس القهري ازعاج شديد للشخص وتؤثر على حياته اليومية ويحاول مقاومة هذه الوساوس وعدم الاستسلام لها ومع ذلك يشعر بسيطرتها وقوتها القهرية عليه، وغالباً ما يشعر المصاب بالوسواس القهري بالإرهاق نهاية اليوم بسبب سيطرة هذه الأفكار والأفعال عليه طوال الوقت.


أسباب الوسواس القهري:
أسباب الاضطرابات النفسية بشكل عام غير واضحة وقد تتداخل بها عدة عوامل مثل (العامل الوراثي، العامل العصبي الكيميائي، عامل البيئة).


أنواع الوسواس القهري:

أنواعه مرتبطة بمحتوى الفكرة الوسواسية المؤدية أحياناً الى الفعل القهري فعلى سبيل المثال لا الحصر:
1- وساوس التلوث والنظافة (يشعر بأن يده متسخة وينتقل الى فعل قهري وهو الغسيل المتكرر).
2- وساوس التماثل ( لابد أن يكون هذا الطرف مماثل لهذا الطرف، مثل: على الطاولة يجب ان يكون على الطاولة قلمين يمين قلمين يسار ولا يرتاح الشخص حتى يرتبها). 
3- وساوس الشك والتأكد (أنه فعل أو لم يفعل؟ مثل أن يشك أنه قام بإقفال الفرن او لا ؟ يشك بأنه اقفل باب المنزل أو لا؟ والشك هنا يستدعي فعل قهري وهو تكرار التأكد ).
4- وساوس جنسية أو وساوس متعلقة بالعنف ( يتعذب الشخص من الفكرة المقززة والغير مقبولة ويشعر بتأنيب الضمير اتجاهها ، وقد تأتيه الفكرة في وقت ضاغط نفسيًا مثل الاختبارات).
5- وساوس دينية (مثل: سب الذات الإلهية، سب الرسول).
6- اضطراب الاكتناز (عدم القدرة على التخلص من الأشياء القديمة مما يجعل الشخص يراكم عدد كبير من الأشياء التي لا قيمة لها بسبب فكرة قهرية بأنه قد يحتاج إليها يومًا).

وهذه من أشهر الأنواع المنتشرة في مجتمعنا للوسواس القهري.


مآذا يحدث عند عدم علاج الوسواس القهري:

تزداد حدة الوسواس القهري عند عدم علاجه فتؤثر الأفكار الوسواسية على حياة الشخص ويبدأ بتكرار الأفعال القهرية فلا يستطيع الذهاب في مناسبات اجتماعية بسبب تكراره الوضوء او الصلاة بشكل ملفت، وقد يضره بمكان العمل وقد يتغيب أو يفصل بسبب حدة الوسواس القهري.
ومن الممكن أن يؤثر على أفراد الأسرة بحيث تكون وراثة سلوكية، فمن الممكن أن يتأثر الابن او الابنة بأعراض أحد الوالدين فتجعل الأعراض تظهر لديه او من الممكن أن يصاب به.


علاج الوسواس القهري:

يتم البدء في العلاج الدوائي إذا استدعت الحالة ثم الانتقال الى جلسات العلاج النفسي مع المختص النفسي.
السبب في عدم طلب العلاج عند مريض الوسواس القهري:

كثيرًا ما يتأخر مرضى الوسواس القهري في طلب العلاج لأسباب متعددة، أولها بأنه يشعر بتأنيب الضمير من بشاعة الفكرة ويشعر بالحرج من قولها لأحد آخر، ولا يعلم بأنه مصاب بهذا الاضطراب خصوصًا إذا كان الموضوع في الأفكار فقط، فالوسواس يشتكي منه صاحبه ويتألم منه ولا يعلم الآخرون عن معاناته.
وثانياً أنه يتكيف على حياته بالوساوس القهرية، فنجده يمتنع عن الأكل لكيلا يضطر الى الذهاب الى دورة المياه، أو يجمع الصلوات في وقت واحد لكي يكون وقت القلق خلال اليوم محدد.

كيف تقيم هذه المقالة؟

سئ

جيد